منتدى كلمة حق
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتدى كلمة حق


 
الرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ثلوج كثيفة تتساقط على بريطانيا تتسبب في عرقلة حركة الطرق والمطارات وتغلق مئات المدارس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصراوية
النائب العام
النائب العام


انثى العمر : 32
تاريخ التسجيل : 28/11/2010
عدد المساهمات : 389
نقاط : 1133
السٌّمعَة : 1000

مُساهمةموضوع: ثلوج كثيفة تتساقط على بريطانيا تتسبب في عرقلة حركة الطرق والمطارات وتغلق مئات المدارس    الأربعاء ديسمبر 01, 2010 7:14 pm

ثلوج كثيفة تتساقط على بريطانيا تتسبب في عرقلة حركة الطرق والمطارات وتغلق مئات المدارس
ثلوج كثيفة تتساقط على بريطانيا.. وتوقعات بالمزيد

تتسبب في عرقلة حركة الطرق والمطارات وتغلق مئات المدارس
أصدر مكتب الأرصاد الجوية تحذيرا شديدا بشأن الأحوال الجوية في معظم أنحاء البلاد وتوقع أن يستمر تساقط الثلوج على الجنوب الشرقي ويمتد إلى العاصمة لندن (أ.ب) غطت الثلوج أمس متنزهات منطقة كرويدون في جنوب لندن (أ.ب) الحرس الملكي خلال نوبة التبديل الصباحية امام قصر باكنغهام في لندن (أ.ب) استمر إغلاق مئات المدارس في اسكوتلندا وشمال إنجلترا وأغلقت بعض المدارس في مناطق جنوبية حتى كنت واسكس (رويترز)





للسنة الثانية على التوالي تواجه بريطانيا تدهورا غير مسبوق في حالة طقسها، لم تعهده منذ عشرات السنين، لكن هذا العام حالة التدهور هذه لم تنتظر الدخول في فصل الشتاء، إذ بدأت مبكرة مع نهاية فصل الخريف. وعادة ما يسود شهر نوفمبر (تشرين الثاني) طقس ضبابي ممطر. ومن المتوقع أن تستمر الموجة الباردة حتى الأسبوع المقبل. وقال خبراء الأرصاد الجوية إن البلاد لم تشهد هذا الهطول المكثف للثلوج منذ نحو 17 عاما.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية أنه استمر إغلاق مئات المدارس في اسكوتلندا وشمال إنجلترا وأغلقت بعض المدارس في مناطق جنوبية حتى كنت واسكس.
واستمرت الثلوج في التساقط على مناطق كثيرة في بريطانيا أمس الثلاثاء، وامتدت نحو الجنوب الليلة الماضية، بينما يتوقع خبراء الأرصاد الجوية طقسا شديد البرودة بقية أيام الأسبوع. وأصدر مكتب الأرصاد الجوية تحذيرا شديدا بشأن الأحوال الجوية في معظم أنحاء البلاد وتوقع أن يستمر تساقط الثلوج على الجنوب الشرقي ويمتد إلى العاصمة لندن.
ولم تنج من الثلوج سوى مرتفعات اسكوتلندا وغرب ويلز وجنوب غربي إنجلترا. وأدت الثلوج لتعطيل الحركة على الطرق ورحلات القطارات وتأجيل وإلغاء رحلات في مطاري أدنبره ونيوكاسل الدوليين. وقال خبراء الأرصاد إن أكبر كمية من الثلوج تساقطت على شرق إنجلترا وبلغ ارتفاعها ست بوصات في بعض المناطق.
وغطت الثلوج الكثيفة أجزاء من بريطانيا يوم السبت الماضي، حيث بلغ ارتفاعها في بعض المناطق 35 سنتيمترا، مما تسبب في عرقلة حركة الطرق والمطارات. وأدى سقوط الثلج وتكون طبقة رقيقة للغاية منه على الطرقات إلى إغلاق المدارس وشل الحركة المرورية في بقاع مختلفة من بريطانيا، بعد أن ساءت حالة الطقس مبكرا مع نهاية الأسبوع. وانزلقت طائرة من طراز «بوينغ 737» على متنها 189 راكبا، على مدرج الهبوط في مطار نيوكاسل شمال إنجلترا، غير أن الحادث لم يسفر عن وقوع إصابات.
وكانت منطقة أبردينشاير الاسكوتلندية من بين أكثر المناطق تضررا، ولا تزال نحو ثمانين مدرسة هناك مغلقة، بعد أن تعذر على حافلات المدارس إيجاد مسارات لها عبر الشوارع التي غطاها الجليد.
وقالت هيئة الأرصاد الجوية البريطانية إن ارتفاع طبقة الجليد التي غطت النصف الشرقي من بريطانيا بلغ 15 سنتيمترا في بعض المناطق. كما تضررت بعض مناطق الجنوب الغربي، ومنها كورنوول، على الرغم من أن العاصمة لندن لم تتأثر. وهطلت أكبر كمية من الثلوج على المناطق الساحلية في الشمال، وسجل كذلك سقوط الثلوج في مقاطعة ويلز وفي جنوب غربي إنجلترا.
وصرح خبير الأرصاد الجوية تشارلز باول، من مركز الأرصاد الجوية القومي بأن «منطقة نورثمبرلاند، في شمال شرقي إنجلترا، كانت الأكثر تضررا. فقد بلغ ارتفاع الثلوج 35 سنتيمترا في بعض المناطق. وكان تساقط الثلوج مستمرا دون انقطاع».
وانخفضت درجات الحرارة إلى 14 درجة تحت الصفر في بعض المناطق، وإلى سبع درجات تحت الصفر في وسط إنجلترا ليلتي الجمعة والسبت الماضيتين، بينما أصدرت أجهزة الأرصاد الجوية السبت الماضي تحذيرات من المخاطر بسبب حالة الطقس في كل من اسكوتلندا وشمال غربي إنجلترا.
وتسببت الأحوال الجوية في تأخير عدد من الرحلات في مطار لوتون اللندني السبت، وكذلك في مطارات نوريتش ونيوكاسل ودورهام تيز فالي في إنجلترا! ومطار أنفيرنيس في اسكوتلندا. وأغلق المطار في جيرسي، إحدى جزر القنال البريطاني، لفترة وجيزة بسبب تعطل نظام الرادار بسبب الصواعق.
وحذرت الشرطة السائقين من مخاطر الثلوج والجليد على الطرق، وطلبت منهم في بعض الأماكن عدم استخدام سياراتهم إلا في حالات الضرورة القصوى.
تساقط الثلوج أصاب أيضا حركة المرور بالشلل في جنوب ألمانيا وفي ألمانيا، حيث استيقظ السكان في مدينة ميونيخ الألمانية ليجدوا صعوبة في الوصول إلى مقار أعمالهم بعد أن تعطلت حركة المرور بسبب تساقط الثلوج بكثافة.
كما تسبب الهطول الكثيف للثلوج في إلغاء 125 رحلة طيران بمطار ميونيخ الدولي في ولاية بافاريا جنوب ألمانيا. واستخدمت سلطات المدينة كاسحات الجليد لرفع الثلوج من الطرقات ومن على ممرات الطائرات في مطار ميونيخ، في حين استخدم آخرون الدراجات بعد تعطل الكثير من السيارات.
وذكرت الشرطة أن الجليد تسبب أيضا في أكثر من مائة حادث سير بالولاية وعرقلت سير أكثر من 50 شاحنة. وأضافت الشرطة أن سوء الأحوال الجوية أدى أيضا إلى وقوع حوادث سير وتكدس مروري بولايات بادن فورتمبرج وزارلاند وتورينجن وسكسونيا. وتوقع خبراء الأرصاد الجوية استمرار هذه العاصفة الثلجية طوال الأسبوع. أما في روسيا فقد أسفرت الموجة الباردة عن سقوط عدد من الضحايا بالعاصمة موسكو.
وذكرت خدمات الإنقاذ الطبي لوكالة الأنباء الروسية (إنتر فاكس) أمس الثلاثاء أن ستة أشخاص لقوا حتفهم على الأقل في العاصمة موسكو بسبب الموجة شديدة البرودة التي بلغت درجات الحرارة خلالها 20 درجة تحت الصفر.
وأضافت خدمات الإنقاذ أن الكثير من المصابين بأعراض التجمد نقلوا إلى المستشفيات للعلاج وسط مخاوف من ارتفاع عدد ضحايا البرد الذي يقتل في المتوسط المئات سنويا بموسكو وحدها.
ويحاول المواطنون في أنحاء مختلفة من روسيا إزالة الثلوج المتراكمة أمام وفوق منازلهم، بينما توقع خبراء الأرصاد الجوية أن تشهد البلاد أحد أكثر فصول الشتاء برودة منذ سنوات طويلة.
السقوط الكثيف للثلوج والانخفاض الحاد في درجات الحرارة لم يكن محصورا في بريطانيا، إذ شهدت معظم دول العالم تقلبات في حالة الطقس، من ارتفاع وانخفاض في درجات الحرارة إلى الفيضانات التي شهدتها أوروبا وكذلك السيول التي اجتاحت بعض دول الشرق الأوسط والارتفاع غير المسبوق في درجات الحرارة.
ويعزي الكثير من العلماء إلى أن التقلبات الجوية سببها الاحتباس الحراري. ومن هذا الجانب فقد تعهدت حكومات دول العالم بإحراز تقدم في تحريك المحادثات المعلقة منذ فترة طويلة حول التغير المناخي، وذلك لدى افتتاحهم قمة للأمم المتحدة في المكسيك أول من أمس الاثنين، التي تستمر لمدة أسبوعين، محذرة من أن مخاطر الاحتباس الحراري تتحول إلى واقع بالفعل.
عقدت قمة الأمم المتحدة بمدينة كوبنهاجن الدنماركية في ديسمبر (كانون الأول) الماضي، حيث انهارت المباحثات حول التوصل لمعاهدة جديدة للتغلب على ارتفاع درجة حرارة الأرض، وقال مفاوضون إنهم يأملون أن يكون منتجع كانكون المكسيكي هو المكان الذي يشهد اتخاذ بعض الخطوات الملموسة التي قد تعيد الثقة في العملية الدولية.
وقالت كريستينا فيجيريس، الأمينة التنفيذية لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية الخاصة بالتغير المناخي: «يمكن أن تبدأ كانكون عهدا جديدا في إعطاء زخم للجهود العالمية بشأن التغير المناخي».
وأضافت أن «النتيجة يجب أن تكون عملية، غير أنه ينبغي على كانكون الإبقاء على الطموح عاليا للغاية».
وكان المفاوضون قد أوضحوا أنه لن تكون هناك معاهدة دولية جديدة متفق عليها في كانكون، ولكنهم يتوقعون اتفاقات حول بعض المواضيع الجانبية، مثل الحد من عمليات إزالة الغابات وتبادل التقنيات وإنشاء صندوق لمساعدة الدول النامية على مواجهة تأثير تغير المناخ.
وخلال تصريحات لهم في افتتاح المؤتمر، حذر أعضاء تكتل يضم أكثر من 40 دولة عبارة عن جزر صغيرة من أنها لن تقبل بأي اتفاقية دولية من شأنها أن تعرضهم لمخاطر الغرق بسبب ارتفاع مناسيب مياه البحار.
وقال أنطونيو ليما، سفير الرأس الأخضر (كيب فيردي) في الأمم المتحدة في تصريحات للصحافيين: «إننا نواجه في هذه اللحظة نهاية تاريخ بعض منا». وأضاف أن «الفرق بالنسبة لنا بين 1.5 درجة ودرجتين هو إما البقاء أو الزوال».
وقال الرئيس المكسيكي فيليب كالديرون إن آثار التغير المناخي صارت ملموسة بالفعل، مستشهدا بالأعاصير التي شهدتها المكسيك العام الحالي، والأكثر خطورة في تاريخ البلاد، والفيضانات التي اجتاحت باكستان إلى جانب الموجة الحارة في روسيا.
وذكرت منظمة «أوكسفام» للإغاثة الدولية في تقرير لها أمس إن 21 ألف شخص لقوا حتفهم العام الحالي بسبب أحداث الطقس الخطيرة، وهو ما يتجاوز ضعف عدد الضحايا في عام 2009.

«الشرق الأوسط»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://klmthak.forumegypt.net/memberlist
 
ثلوج كثيفة تتساقط على بريطانيا تتسبب في عرقلة حركة الطرق والمطارات وتغلق مئات المدارس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» احمرار العين وعلاجه
» (( النزيف ــ من الأنف والأذن والفم ))
» - التواء رسغ اليد :
» صداع الرأس انواعه علاجه أسبابه نصائح
» وفاة داودي عبد الحي با تبلكوزة

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى كلمة حق  :: القسم العام :: اخبار مصر-
انتقل الى: